قرى ناحية المركز/ مدينة عفرين / EfrÓn

BablÓtÍ بابليت/ 

===

 

جاء في كتاب جبل الكرد ( عفرين ) دراسة جغرافية للدكتور محمد عبدو علي :

BablÓtÍ ، بابليت /2251ن - 4كم - 265م/:
- يعتقد أن الاسم سرياني من "با" و " بليت".
- قرية صغيرة تقع على الجهة الشمالية لوادي معراته. سكن فيها في أوائل القرن العشرين عائلة شيخ عبدالقادر إمام الطريقة الرفاعية في جبل الكرد.

وجاء في كتاب : عفرين .... نهرها وروابيها الخضراء للكاتب عبدالرحمن محمد من قرية قطمه

 بابليت : قرية في جبل الكرد ، تتبع قرى مركز و منطقة عفرين ، محافظة حلب .
وهي قرية صغيرة تقع عند نهاية السفح الشمالي الشرقي لجبل كراج الأسود على طرفي وادي بابليت الذي يخترقها من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي ، و ينتهي إلى نهر عفرين وهي واقعة على سهل خصب زراعياً يحدها شمالاً مرتفع وهضبة مزروعة بأشجار الزيتون وقرية معراتة و كفرشيل وجنوباً منحدر وسهل خصب وطريق عفرين جند يرس وقرية بتيتة ومزرعة بوزيكة وغرباً هضبة مزروعة بأشجار الزيتون وقرية كفردلة التحتاني ومزرعة العندرية القريبة وشرقاً سهل واسع وخصب وطريق جند يرس عفرين ومزرعة جديدة كرسان طاش ومدينة عفرين ونهرها . يبلغ عدد بيوتها حوالي30بيتاً وعمرها حوالي150عاماً بيوتها القديمة حجرية طينية ذات سقوف خشبية والحديثة من الأسمنت المسلح وقرية محاطة بأشجار الزيتون من كل الجهات تتوفر فيها شبكة الكهرباء وطريق مزفت حتى القرية ومدرسة ابتدائية وشبكة المياه المأخوذة من بئر معراته العائدة للدولة . يعمل سكانها بزراعة الحبوب والزيتون والخضروات على مساحة 489هـ وتربية الأغنام بشكل ريئسي يوجد في القرية ثلاث معاصر زيتون حديثة ، تربة القرية تربة سوداء غضارية وهي من القرى الحديثة في المنطقة .

ومن العائلات الموجودة في القرية : آل يعقوب - آل غزال ( محمد عبد الغزال / شيخ عشيرة العميرات / -  آل طوفان -  - آل عمر -

ومن حاملي الشهادات العليا في القرية : عدنان يعقوب بن محمد / دكتوراه في الهندسة الميكانيكية في علم المعادن / مصر

الدكتور خالد شيخ حسن / دكتوارة في الهندسة المعمارية

والعديد من حملة الشهادات الجامعية .

مختار القرية :  حمود الغزال - ومن الوجوه الاجتماعية الشيخ محمود عبد الغزال الحائز على شهادة الحقوق من جامعة حلب والشيخ عبدالقادر يعقوب بن عبدالحنان شيخ الطريقة الرفاعية في المنطقة  .

 

 


 

إعداد وتنفيذ  : مدير موقع تيريج عفرين : عبدالرحمن حاجي عثمان

20 / 12 / 2013


 

العودة إلى الصفحة السابقة  /  قرانا الجميلة / العودة إلى الصفحة الرئيسية