قرى ناحية المركز/ مدينة عفرين / EfrÓn

طرندة / TurindÍ

===

 

جاء في كتاب جبل الكرد ( عفرين ) دراسة جغرافية للدكتور محمد عبدو علي :

TurindÍ ، ترنده ، الظريفة /3330ن - 3كم - 260م/:
- الاسم الشعبي "ترنده": ترنده، هو أيضاً اسم لمدينة قديمة تقع جنوب غربي مدينة "ملاتيه" في تركيا، وكانت مركزاً بيزنطياً هاماً، ثم سيطر عليها المسلمون في أوائل عهدهم عام 83هـ/702م، وخربوها وهجروا أهلها في عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز، ولربما كان بعض سكان ق.ترنده الحاليون أحفاداً لهؤلاء. كما أن "درنده" Derende أو "ترنده" في الكردية تعني "المشرد أو المتوحش". إضافة إلى ما ذكر، هناك شبه للاسم بالأسماء السريانية إذا كتب على شكل "طرنده Ė طورنده"، فـ "طور = جبل". كما أن "ند" لاحقة حثية للتسميات الجغرافية. ولكن الثابت أن الاسم ليس عربيا، ولاصلة للاسم المعرب "الظريفة" بالاسم القديم للقرية، حيث اعتقد المترجمون أن ترنده هو بمعنى "ظريف أو جميل" في اللغة الكردية، وترجم على ضوء ذلك.
- وهي قرية كبيرة ضمت إلى المخطط التنظيمي لمدينة عفرين عام 2002. يعمل سكانها بالزراعة، وهم أول من زرعوا البطاطا في منطقة عفرين( ). يمر واديها العميق من جنوبها، وكان في نهايته نبع ماء ترنده المعروف بأسماكه المقدسة وغزارته "2ل/ث". بجانب موقع النبع مزار لعبدالقادر كيلاني ومقبرة القرية. تظهر من خلال أعمال الحفر في قمة الرابية حيث بيادر القرية، أحجار بناء ضخمة تدل على سكن قديم في هذا الموقع.

وجاء في كتاب : عفرين .... نهرها وروابيها الخضراء للكاتب عبدالرحمن محمد من قرية قطمه

 طرنده : قرية في سـهل جومـة ووادي عفريـن تتبع ناحـية قرى المركز ومنطقة عفريـن , محـافظة حـلب
وهي كبيرة تقع على ضفة نهر عفرين الشرقية وعلى هضبة تربتها السوداء البازلتية و يحدها شمالا سلسلة جبلية وسهل خصب وقرية عرشقيبار وجومكة وجنوباً سهل واسع وخصب وقرية عين دارة السياحية وشرقاً سلسلة جبلية لجبل سمعان وليلون وقرية الخالدية وغرباً سهل ومجرى نهر عفر ين ومدينة عفر ين ، يبلغ عدد بيوتها حوالي100بيتاً وعمرها حوالي 400عاماً ,بيوتها القديمة حجرية طينية ذات أسقف خشبية والحديثة المنتشرة على طريق عفر ين ,تتوفر فيها شبكة الكهرباء والمياه الصالحة للشرب عن طريق الدولة . وطريقها المزفت يمر في وسطها إلى باسوطة والقرى المجاورة وفيها مدرسة ابتدائية وجامع حديث ومركزاً للهاتف ومزار غربي القرية ( مزار عبدالقادر الكيلاني ) بجانب النبع , وقرية طورندة من القرى القديمة بدلالة وجود مواقع أثرية منذ القدم في موقع القرية ,يعمل سكانها بزراعة الحبوب والقطن و الشمندر السكري المروية عن طريق نهر عفر ين والآبار الارتوازية وتربية الأغنام والماعز ,وحالياً أصبحت حياً من أحياء مدينة عفرين الجنوبية .ومن أهم عوائلها عائلة ( آل عبدالو Ė آل قدو - آل قهوة - آل شيخ حس - آل حمكه - آل رشو - آل سيدو  )  مختار القرية كنجو أحمد سيدو ( يذكر أن أول مختار للقرية كان المرحوم كمال سلو عبدالو ) .

 

 

 

إعداد وتنفيذ  : مدير موقع تيريج عفرين : عبدالرحمن حاجي عثمان

20 / 12 / 2013


 

العودة إلى الصفحة السابقة  /  قرانا الجميلة / العودة إلى الصفحة الرئيسية