قرى ناحية المركز/ مدينة عفرين / Efrn

كباشين /  Kbşn

===

 

جاء في كتاب جبل الكرد ( عفرين ) دراسة جغرافية للدكتور محمد عبدو علي :

Kibşn ، كباشين /953ن - 258هـ - 37كم - 545م/:
- يعتقد أن الاسم "كباشين" مستمد من هيئة رهبان إيطاليين كانوا يتعبدون في جبل ليلون ويضعون طاقيات زرقاء، فـ كوب أو كوم Kub أو Kum تعني في الكردية الطاقية، أما Qub فتعني قبة أيضاً. و Şn هي بمعنى اللون الأزرق، وبذلك تكون الكلمة كردية بمعنى "الطاقية الزرقاء"، أو "القبة الزرقاء". وفي أخبار عام 1836 يذكر نعوم بخاش في دفاتره /ج1، ص49/، وجود دير للآباء الكبوشيين الموارنة في حلب. أما الخوري برصوم فيقول أن الاسم آرامي بمعنى: الفحول، الأكباش /ص265/، وأعتقد أن هذا بعيد عن الصواب.
- قرية متوسطة الحجم من قرى "جبل شيروان". فيها آثار منها: بقايا جدران كنيسة وسواكف وأعمدة وآبار منقورة في الصخر تعود للعهدين الروماني والبيزنطي.

وجاء في كتاب : عفرين .... نهرها وروابيها الخضراء للكاتب عبدالرحمن محمد من قرية قطمه

 كباشين : قرية في جبل ليلون وسمعان ، تتبع ناحية قرى مركز ، ومنطقة عفرين ، محافظة حلب .
وهي قرية كبيرة تقع عند نهاية السفح الجنوبي لجبل "الجوبر" في الجزء الجنوبي لجبل سمعان وعلى الجانب الأيسر لوادي " زكية " المتجه من الشمال الغربي نحو الجنوب الشرقي ، تشرف من الشرق على وادي " الزوق" وإلى الجنوب الشرقي من مدينة عفرين على بعد 30كم ، يحدها شمالاً سلسلة جبلية وعرة من الصخور وقرية كفرنابو وكالوته وجنوباً منحدر ووادي وسلسلة جبلية وعرة وقرية فافرتين والشيخ عقيل وشرقاً سلسلة جبلية وعرة من الصخور وقرية الذوق الكبير . يبلغ عدد بيوتها حوالي90بيتاً وعمر القرية حوالي400عام تقريباً . وإعمار المنطقة قديم جدا يدل عليها الآثار المتبقية لبعض جدران كنيسة وسواكف وأعمدة ومدافن وآبار منقورة في الصخر . تعود للعهدين الروماني والبيزنطي ومساكنها حجرية طينية ذات سقوف خشبية . أما حالياً من الإسمنت المسلح والحجارة . يعمل سكانها بزراعة الحبوب على مساحة 258هكتار، وتربية الأغنام والأبقار . تتوفر فيها شبكة الكهرباء ويشربون من شبكة عامة تستمد ماءها من بئر في جنوبي قرية الذوق الكبير الواقعة شرقي القرية بمسافة3كم . فيها مدرسة ابتدائية وجامع وفيلا حديثة تقع في الجهة الشرقية للقرية ومركز صحي.ترتبط بمدينة عفرين بطريق مزفتة .

مختار القرية :  محمد حيدر أحمد

 


 

إعداد وتنفيذ  : مدير موقع تيريج عفرين : عبدالرحمن حاجي عثمان

20 / 12 / 2013


 

العودة إلى الصفحة السابقة  /  قرانا الجميلة / العودة إلى الصفحة الرئيسية