قرى ناحية جنديرس / CindirÍs

الحمام - ĤemamÍ

===

 

جاء في كتاب جبل الكرد ( عفرين ) دراسة جغرافية للدكتور محمد عبدو علي :

Ĥemam ، الحمام /3088ن - 588هـ - 8كم - 170م/:
- أخذت اسمها من حمامات المياه المعدنية التي كانت موجودة بقربها.
- قرية كبيرة تقع في أقصى النهاية الجنوبية الغربية لمنطقة عفرين. تشرف من الغرب على سهل العمق. فيها قصر قديم لآغوات المنطقة من آل كنج، وكانت القرية محطة عبور حدودية رئيسية قبل إلغاء المعبر الحدودي الذي كان يمر منها. قسمت القرية أثناء ترسيم الحدود إلى نصفين، ثم نقل الأتراك قسمهم بعيدا عن خط الحدود، بينما يمر خط الحدود والطريق المعبد بجانب القرية السورية. وقد حفر أحد سكان القرية بئرا ارتوازية شمالي القرية، وبنى مطعما ومسبحا وحمامات مستغلا المياه المعدنية الدافئة للبئر.

وجاء في كتاب : عفرين .... نهرها وروابيها الخضراء للكاتب عبدالرحمن محمد من قرية قطمه

 عمر آغا قشلة / الحمام : قرية في جبل الكرد، تتبع ناحية جنديرس منطقة عفرين ، محافظة حلب.
تقع في النهاية الجنوبية الغربية للجبل المذكور مشرفة غرباً على سهل العمق ومتجاورة مع لواء اسكندرون على الطريق المؤدي إليه . تبعد 8كم غرب بلدة جنديرس ، يحدها شمالاً وشرقاً وجنوباً الحدود التركية ويحدها شمالاً وادي ومرتفعات جبلية مزروعة بأشجار الزيتون وأشجار حراجية وحمامات مياه الشفاء وقرية /مروانه فوقاني/ و وادي ترتفع فيه أشجار الزيتون والحدود التركية مباشرة على بعد10أمتار وغرباً الحدود التركية مباشرة على بعد 2م وسهل العمق التركي وبلدة /الريحانية/ ، وشرقاً وادي ومرتفعات مزروعة بأشجار الزيتون وقرية /حاج اسكندر/ و/اشكان غربي/ . عدد بيوتها حوالي 150بيتاً وعمرها حوالي 500عاماً ، بيوتها القديمة طينية خشبية والحديثة منها إسمنتية ممتدة شمالاً وشرقاً وعلى محاذاة الطريق التي تصلها ببلدة جنديرس .
كانت سابقاً في عهد الانتداب الفرنسي مركزاً للناحية قبل ضم لواء اسكندرون إلى تركيا ثم نقل المركز إلى جنديرس بعد الاستقلال عام 1950 م ، وأصبحت بعد ذلك قرية صغيرة واليوم قرية الحمام قرية كبيرة ، ممتدة شمالاً وشرقاً ، يوجد فيها ثلاث بيوت قديمة من الجهة الغربية على بعد 15م عائدة لعائلة أحمد كنج الآغا , ويوجد جامع قديم داخل ساحة أحد البيوت القديمة بنته عائلة أحمد كنج آغا والبيت حالياً مدمر ومهدم والقسم الأرضي تسكنه عائلة فقيرة .
يوجد في القرية شبكة للكهرباء ومياه الشرب من الآبار الارتوازية ومخفر للشرطة وهي نقطة حدودية ومدرسة ابتدائية وإعدادية حديثة وجمعية فلاحية ومقصفاً للسياحة فيه مياه شافية في القسم الشمالي للقرية تسمى (حمامات الشفاء ) وتتصل مع الناحية والمنطقة بطريق مزفتة. يعمل سكانها بزراعة الزيتون والحبوب والبقول حيث تنتشر أشجارها على 70% من المساحات المزروعة والمروية بالضخ من ينابيع القرية , كما تنتج الخضار الصيفية. يعمل الأهالي بتربية الأغنام و الماعز وتشرب القرية من بئر قديم جنوب القرية ومياه الينابيع , تربطها ببلدة جنديرس طريق مزفتة وهي آخر قرية من الناحية الجنوبية الغربية من منطقة عفرين ومحافظة حلب وسورية . من أهم عوائلها عائلة ( كنج آغا ) والذي لم يبق منهم سوى بيتاً واحداً والباقون بقيت أراضيهم في الجهة المقابلة للحدود مع الأراضي التركية ، تعتبر هذه القرية من القرى الجميلة في ناحية جنديرس و منطقة عفرين .

مختار القرية :  حسين رشيد كنده
 



 



إعداد وتنفيذ  : مدير موقع تيريج عفرين : عبدالرحمن حاجي عثمان

20 / 12 / 2013


 

العودة إلى الصفحة السابقة  /  قرانا الجميلة / العودة إلى الصفحة الرئيسية