تيريج عفرين

منطقة عفرين ليست جميلة بجبالها و غنية بآثارها فقط فهي إحدى مواطن شجرة الزيتون المباركة التي دفعت بأصحابها إلى التفكير بكيفية إستخراج الزيت من حبتها فكانت المعاصر البدائية ، و مع مرور الزمن تم تطوير هذه المعاصر إلى أن وصل الأمر حالياً لإقامة معاصر فنية ، بحيث توضع حبة الزيتون في الخزان من هذا الطرف من المعصرة ، تحصل على زيت الزيتون من الطرف الثاني لها.

إلى جانب المعاصر المنتشرة في منطقة عفرين ، أقيمت فيها و منذ عدة سنوات معامل صغيرة لمعالجة البيرين ( تفل الزيتون ) و استخراج الزيت منه حيث يستخدم هذا الزيت في صناعة الصابون و غيرها ، ولصناعة أنواع عديدة من الصابون البلدي و الممتاز ، و صل عددها لتاريخه/ 13 / معمل وعدد معامل الصابون في المنطقة / 10 / معامل تقريباً.

كما تنتشر في المنطقة مكابس لصنع أنواع متعددة من البلاط ، ومناشر للأحجار ، حيث يحتضن جبال منطقة عفرين أنواع عديدة من الأحجار التي تستخدم للبناء و تزيينها.

إن منطقة عفرين الجميلة بجغرافيتها و الأنيسة بسكانها المجدين والغنية بمواردها المتنوعة الزراعية منها و الطبيعية ـ ففيها تزرع الحبوب بأنواعها و الخضار و اشجار الفواكه من تفاح و رمان . . إلخ بالإضافة إلى الملايين من أشجار الزيتون التي تزين سفوح جبالها و نهر عفرين الذي يرطب تربتها من شمال شرقي المنطقة إلى جنوب غربها ـ تحتاج إلى إقامة مشاريع صناعية منتجة خصوصاً التي تعتمد في موادها الأولية على المنتوجات الزراعية أو تخدم العمليات الزراعية .

جميع الحقوق محفوظة لموقع تيريج عفرين 2019