كناب الكرد ودولة الخلافة الإسلامية .... جديد الدكتور أحمد محمود الخليل  ::::   أحبتي زوار موقع تيريج عفرين ..... قريباً سيعود الموقع إلى نشاطه السابق . ::::   آخر لقطات بعدسة تيريج عفرين .... شاهد الصور  ::::    شاهد الآن كليب تيريجن عفرين 4.... تيريج روج آفا - الجزء الرابع  ::::    آخر أخبار الطقس في عفرين .... اضغط هنا  ::::    الوديان في منطقة عفرين ... اقرأ المزيد  ::::    سياحة من تراثنا الشعبي ..... المضافات في منطقة عفرين ودورها الاجتماعي  ::::   أهلا بكم في موقع تيريج عفرين ....... Hûn bi xêr hatin :::: 
Tue - 26 / Sep / 2017 - 12:13 pm
 
 
http://www.tirejafrin.com/site/m-kamel.htm
أرسل مشاركة أرسل مشاركة نعي
العودة للصفحة الرئيسية للوفيات
 
اسم المرسل :تيريج عفرين
تاريخ الإرسال : 21:45:37 , 2016/10/11
اسم المتوفي : الحاج سليمان بلال
تاريخ الوفاة : 11/10/2016
المدينة : عفرين - شيّه / شيخ الحديد
مكان الوفاة : عفرين - شيّه / شيخ الحديد
عنوان المتوفي : عفرين - شيّه / شيخ الحديد
لمحة عن المتوفي : نبذة عن حياة جدي المرحوم الحاج سليمان بلال , إذا كانت عفرين مشهورة بأشجار الزيتون وبجبالها الشامخة وبأنهاره ، فهي معروفة أيضاً برجالها الذين عُرفُوا بعشقهم للأرض والعلم والمعرفة ، عُرفوا بحبهم الذي لا حدود له لأبنائهم وذويهم .ضيفنا مزارع عُرف بعشقه للعلم والمعرفة ، الظروف حالته دون الوصول إلى هدفه ، فاضطر أن يعمل في الأرض وأن يقف إلى جانب والده بكلِّ حبٍّ وإخلاص في العمل . إذا الظروف شكلت عائقاً أمامه دون الوصول إلى هدفه إلا أنه أثبت بأنه أقوى من الظروف إذ ستشكل عائقاً أمام أولاده . درّسهم في المدارس والجامعات ودعمهم مادياً ومعنوياً منذ المراحل الأولى من دراستهم ربّى أولاده على حب العلم والأدب ... ولكن السؤال الذي يطرح نفسه . من أين أتى هذا الرجل بكل هذه الإرادة القوية ؟ الإجابة عن هذا السؤال وغيره سوف تجدونه في الأسطر القليلة .. الحاج سليمان مصطفى بلال من مواليد شيخ الحديد 1934 ( من آل بلكندر ) من الفلاحين والمزارعين الذين عملوا بجد ونشاط في خدمة الأرض والاهتمام بأشجار الزيتون .... بالمقابل نال ثمرة تعبه من خيرات هذه الأرض ...تعلم القراءة والكتابة في مقتبل عمره عند الشيخ والمفتي ( فاضل ) وعمره سبع سنوات وتابع تعلمه عند الخوجه حسين من شيخ الحديد ، وبعد ذلك دخل الابتدائية حوالي عام 1941 وكان استاذه المرحوم خليل أديب أفندي من قرية قوجمان .درس الابتدائية حتى الصف الخامس في مدارس مدينة عفرين ( كان أستاذه ذلك الوقت محمد علي خوجه ) ، وباعتبار هو الفتى الوحيد عند أبويه ، ترك الدراسة وقام بمساعدة والده في خدمة الأرض والزراعة حيث أستهواه هذا العمل وأحب وعشق الأرض وأشجار الزيتون .....تزوج عام 1951 من السيدة فيدان محمد شيخو ( من آل معملي ) فلم يرزق من السيدة فيدان بالأولاد ، فتزوج مرة ثانية عام 1957 من السيدة فيدان كعلو فأنجبت من الذكور :- محمد مصطفى بلال الآن موظف في مجلس بلدية حلب- المهندس مصطفى مصطفى بلال / موظف في دائرة المياه بحلب- فوزي مصطفى بلال اجازة في الاقتصاد والتجارة موظف في مالية حلب- شيخ عدنان مصطفى بلال مدّرس في مادة الفيزياء والكيمياء ومدير إعدادية شيخ الحديد - أحمد مصطفى بلال مدير هاتف شيخ الحديد ومن البنات : ( أمينة وخديجة متزوجات )الحاج سليمان يحب العلم كثيراً فكان في بعض الأيام ( كما قال ) يدعو المعلمين إلى بيت أهله لكي يعلموه ، وبعد تعلمه في أيام الصبا كان يشارك ويساعد معلمي القرية في تعليم أبناء قريته .لقد كان لدى سليمان حلم كبير في تربية أولاده ، وترجم هذا الحلم إلى حقيقة حيث علّم أولاده وواكب وحث أولاده على الدراسة و هو الآن فخور بأولاده بما وصلوا إليه وأيضا سعيد بكل متعلّم في شيخ الحديد ، فقد قدّم لأولاده وعلمهم التربية الصالحة والاحترام وهو سعيد لما وصل أولاده من المكانة الوظيفية والاجتماعية في القرية ، والحاج محمد سليمان محط احترام كل أهل قريته لأنه هو وأصدقاؤه ( أحمد كولين علوش وعبيد علوش ومصطفى محمد حسين ( مدينه ) وحكمت ابراهيم وعثمان كوجر ) كانوا لهم الأيادي البيضاء في نمو الشيخ الحديد حيث ساهموا في بناء أول إعدادية في شيخ الحديد حوالي 1970 وبناء مقر دار الحكومة والمسجد في القرية ، كما أنه قام بحل المشاكل الاجتماعية في القرية بحكم احترام الناس له ، ومن مواقفه الاجتماعية والانسانية ( كان يوجد لديه جار فقير لم يستطع توفير المال لأبنه في متابعة الدراسة وجعله يترك المدرسة فحزن الابن كثيراً بسبب ارغام والده على ترك الدراسة بسبب الفقر فقام الحاج محمد سليمان وبعد الحديث مع واالد الشاب واقناعه بعودة ولده إلى الدراسة وعلى نفقة الحاج محمد سليمان ، وهذا الشاب الآن له مكانة وظيفية مرموقة في مجتمعه ويعود الفضل للحاج محمد سليمان .وأمنيات الحاج سليمان لأبناء قريته أن يعّم الوفاق والمحبة والاحترام فيما بينهم ويثابروا على تعليم أولادهم وأن لا يتركوا أرضهم ، وأن يعملوا فيها ويهتموا بها ، لأنه كلما أعطيت للأرض العناية والاهتمام ، يعطيك الأرض أكثر ، فالحياة نضال وكفاح فيجب أن نسعى لكي نصل إلى ما نريد . طبعاً هناك الكثير من أمثال الحاج سليمان في منطقتنا وإنشاء الله سنقوم بزيارتهم واجراء الحوارات معهم. اعداد وتنفيذ : عبدالرحمن حاجي عثمان عفرين 27 / 3 / 2010
ملاحظات :
إضافة تعليق إضافة تعليق  
إرسال تعزية
ملاحظة : لا يتحمل الموقع أية مسؤولية عن صحة البيانات الواردة في هذا القسم
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
نص التعليق :
 

نعي

عدد الردود ( 0 ) الشاب أحمد بهجت سليمان( زينكي )
عدد الردود ( 0 ) نديم قاصو معجونو أبو خالد
عدد الردود ( 0 ) المهندس حكمت خليل
عدد الردود ( 0 ) الدكتور خليل محمد مراد
عدد الردود ( 0 ) جوان ابن عزت حسكولك
http://www.tirejafrin.com/index.php?page=category&category_id=204&lang=ar&lang=ar