كناب الكرد ودولة الخلافة الإسلامية .... جديد الدكتور أحمد محمود الخليل  ::::   أحبتي زوار موقع تيريج عفرين ..... قريباً سيعود الموقع إلى نشاطه السابق . ::::   آخر لقطات بعدسة تيريج عفرين .... شاهد الصور  ::::    شاهد الآن كليب تيريجن عفرين 4.... تيريج روج آفا - الجزء الرابع  ::::    آخر أخبار الطقس في عفرين .... اضغط هنا  ::::    الوديان في منطقة عفرين ... اقرأ المزيد  ::::    سياحة من تراثنا الشعبي ..... المضافات في منطقة عفرين ودورها الاجتماعي  ::::   أهلا بكم في موقع تيريج عفرين ....... Hûn bi xêr hatin :::: 
Wed - 18 / Oct / 2017 - 22:18 pm
 
 
http://www.tirejafrin.com/site/bayram.htm
الزاوية الأدبية »
أسماء قرى عفرين ومعانيها
أسماء قرى عفرين ومعانيها ======= بقلم : Farhad Naasan ما ان يلتقي كرديان من الجبل ( عفرين ) فان اول سؤال يخطر على بال كليهما :tu ji kijan gundi ye اي : من اي قرية انت ؟؟؟ القرية كانت الاساس والمرجع - ومصدر النسب بالنسبة للكرد في القرن العشرين وقد عرف الباحث الفرنسي – روجيه ليسكو – هذه الحقيقة - اثناء دراسته لحياة سكان جبل الاكراد مطلع القرن الماضي فذكر اسماء كل القرى في الجبل ومن ثم تابعيتها العشائرية - التي كانت غامضة اسماء القرى - - بقيت محافظة على شكلها ولفظها - لكن الغالبية لاتعرف المعنى واصل التسمية من اين جاءت : بعض القرى على اسماء اشخاص - - لا نعرف عنهم شيئا مع الاسف: ( حج خليل - ملا خليل –عمر سمو- -حاج قاسما – شيخ كيلو - -كيل ايبو – علي جارو – حسن ديرا – علي بك – عشونة -علي كرا – محمود اوبه سي – حاج حسنا – مروانية –شيخ بلال -عمرا – حاج بلال - حاج اسكندر – خلنير – عمر سمو- حبو(حملورك)- شيخ اورزى –عشونة – محمدية – تل حمو – ابو كعب – مروانية – شيخ بلال – حسن كلكاوي –حمشلك – درويش اوبه سي - حيدرية (حيدر اوبه سي) – خليل كولكو – حاج بلال - والعديد من القرى الاخرى ) وبعض القرى على اسماء حيوانات - ربما كانت تعيش بكثرة في تلك الارجاء قبل ان تنقرض مع مسح الغابات والاحراج ( كندى ديكى - حفتارو – بلبلى – جقلا – كوركان - ديوا ) وربما هي اسماء اشخاص لقبوا بكنية اسماء حيوانات - - (الكفر) كلمة سريانية = وتعني القرية - ( كفرلاب - كفردلي – كفر بطرة – كفر زيت – كفرشيل- كفر جنة – كفر روم – كفر سفرة – كفر مزة –كفر نبو-كفر بله- ) - - وعدد من القرى كانت ابراجا قديمة : برج حيدر – برج عبدالو- برج القاس-(bircik ê terpê) – وفي هذه القرى اثار قديمة اربع قرى تحمل اسم القسطل: (جندو – خودوريا – مقداد – كيشك ) علما ان كلمة القسطل اصلها يوناني - - بعض القرى تحمل رواسب اسماء العشائر وهي موجودة في اجزاء كردستان الاخرى : (خالتان – خرزان -شيركان – ميركان – سينكان – متينان – شرقيان – زركان –ماملان - وربما العديد من القرى الاخرى - لست متأكدا منها ) العديد من القرى تبدأبالزائدة – با – وتعني بيت بالسريانية : بافلون –بافلور – باسل حايا – باشمرا – بابليت – باسوفان(القرية الوحيدة سكانها ايزديون اصلاء بالكامل )-باسوطة- وللمقارنة العديد من قرى ريف ادلب تبدأبنفس الزائدة: - باتبو – بابيص - بابنس – وفي حلب -بحسيتا (باحسيتا = وتعني بالسريانية بيت الطهارة ) وبانقوسا = (بيت الناقوس) با = تعني بيت بالسريانية - - وبالكردية تعني كذلك الهواء –او الريح – - ويمكن البحث عن المعاني في هذين الاتجاهين مثلا قرية باسور- وهي قرية في جبل الاكراد في الساحل السوري وتعني = الهواء الحاد او الريح الحادة - او مجتمعة تعني اتجاه الجنوب- وهناك العديد من القرى التي حافظت على اسمائها عبر الزمن -اي مايزيد على 1000 سنة في جبل الاكراد وهو ما سأتحدث عنه : المنطقة كانت منطقة ثغور -اي تناوبت السيطرة عليها الكثير من الاقوام والشعوب والغزوات - من الكرد والعرب والارمن والسريان والرومان البيزنطيين - وكل منهم ترك بصمته في تاريخ المنطقة - - ومن ويريد البحث في اصول تسمية قريته عليه ان يبحث عنها من تلك الفترة : -ققي كتاب المسالك والممالك - -للحسن بن احمد المهلبي - العزيزي – يتكلم عن انطاكية – وبقول : فأما مدينة انطاكية وهي مدينة العواصم -فتحها ابو عبيدة الجراح - وأسكنها المسلمين - - - الى ان يقول: وأهلها الغالبون - من (الفرس ) وقوم من ولد صالح بن علي ومواليه – وأهلها احسن خلق الله تعالى وجوها - - وأكرمهم اخلاقا - وأرقهم طباعا وأسمحهم نفوسا والاغلب على خلقهم البياض والحمرة - ولها من الكور: كورة تيزين – وهي ضياع جليلة القدر – وكورة ( الجومة ) وبها العيون الكبريتية التي تجري الى الحمة (قرية الحمام ) – وكورة – الجندراس ( وهي جنديرس الحالية ) – وهي مدينة عجيبة البناء - مبنية بالحجارة والعمد ويضيف ابن العديم في كتابه ( بغية الطلب في تاريخ حلب ) = وكورة تيزين – وكورة الجومة –وكورة جندراس –وكورة ارتاح – قي يد المسلمين – الان مضافة الى ولاة حلب - - - وفي باب بغراس - يذكر ابن العديم كذلك : هي قلعة حصينة وكان الطريق الى الثغور للغزاة عليها - - وكان الملك الناصر -صلاح الدين يوسف ابن ايوب ( صلاح الدين الايوبي ) قد استنقذها من يد الكفار سنة 584 هجري فخرب قلعتها - فجاء الفرنجة( الديوية )- وعمروها واستولوا عليها وهي الان في ايديهم - وقريب منها حصن( الدربساك= على النهر الاسود ) - فتحه الملك الناصر ايضا في نفس السنة وهو في ايدي المسلمين اليوم - (هل لهذا علاقة بقرية – ديوا - اليوم)- - ويذكر البلاذري - في كتاب البلدان وفتوحها – ان ارض بغراس لمسلمة بن عبد الملك - فوقفها على سبيل البر – وكانت عين (السلور ) وبحيرتها له ايضا - ويضيف ابن العديم – على هذا القول :يريد بعين السلور وبحيرتها – بحيرة – يغرا - من عمل حارم وناحية العمق ( وهي بحيرة العمق المعروفة اليوم بسهل العمق – وقد جففت لاغراض الاستصلاح الزراعي - ) ويعلق السيد سهيل زكار في الحاشية : ان فرسان (الديوية )– يقصد بهم فرسان المعبد اما تعليقي -:قرية (ديوا) مازالت قائمة الى اليوم – على الحدود السورية التركية وكذلك قرية ( تل سلور ) بالقرب منها - - وكانتا قائمتين على حدود بحيرة العمق التي تم تجفيفها اواسط القرن الماضي - –وديوا – تعني حرفيا بالكردي -العفاريت -ويستحضرني هنا قول المؤرخ – المسعودي الذي وصف الكرد -ب (طائفة من الجن كشف الله الغطاء عنهم ) –فهل هناك علاقة بين الامرين __؟؟؟ ويرد كذلك ذكر - قرية (ترندة ) - وكان المسلمون نزلوا – طرندة - بعد ان غزاها عبد الله بن عبد الملك –سنة 83 للهجرة ولما ولي عمر بن عبد العزيز -رحَل اهل - طرندة – عنها وهم كارهون وذلك لاشفاقه عليهم من العدو -فاحتملوا -فلم يدعوا لهم شيئا حتَى كسروا خوابي الخل والزيت – ثم انزلهم ملطية وأخرب - طرندة - - (ان اي بحث اثري بسيط عن كسر الخوابي - اليوم - سيؤكد هذه الرواية ) اما نهر العاصي فكان يسمَى تاريخيا بنهر – الارند – او الارنط – ايضا - فهل لهذه التسمية علاقة – بقرية _ارندة – في عفرين اما جبل سمعان – فخصَص له بابا خاصا –ويذكر انه في وسط هذا الحبل –جبل عال شاهق على الجبال التي حوله –يقال له – بيت لاها – وهو بيت لاها الشرقي لأن جبل اللكام يقال له بيت لاها الغربي ومعناه بالسريانية بيت الله ويقال ان ابراهيم عليه السلام لما هاجر الى الشام كان يرعى غنمه من ارض حلب الى بيت لاها ويقال لما حوله من الجبال -جبل ليلون - وقيل فيه – لولون - ويذكر البلاذري من احسن الاماكن واكثرها بهجة وبجبل بارسايا( بارسة خاتون)قرب اعزاز = قبر الشيخ برصيصا – ومقام داوود عليه السلام ماشحلا( مشعلة ) = قرية من بلد عزاز ويذكر احد الشعراء المغمورين من ايام دولة بني حمدان واسمه -احمد بن محمد العقيلي الامير في قصيدة طويلة طردية - وصف فيها اياما مرت له بحلب وناحيتها وهو في الصيد وذكر وقعة له مع الروم في قصيدة طويلة من 196 بيتا اخذت منها بعض الابيات : يوم سرور كان في ارض حلب - - - طربت فيه طربا على طرب وقلت اين البازيار جعفر ؟؟ - - - قيل بباب الدار - قلت يحضر حتى ترى اللفة في التدوير - - - - - - - قائمة كعنق الطنبور - سقيا لعجار وما ولاها- - - - - - - طاب ثراها - وشفى هواها عليه ان حل بأرض الجومة - ----- فهي عليه ارض مشؤومة قالوا لنا : قد نزلوا بماشحلا - - - قلت لهم :حل بهم منا البلا كم قد قتلت وسبيت الارمنا ------ والروم لكن ليس للروم فنا -كما قلت هذه القصيدة طردية وطويلة - 196 بيت شعري - استخلصت منها هذه الابيات المذكورة اعلاه لورود اسماء القرى ( عجار –ارض الجومة - ماشحللا – وذكر الارمن والروم من سكان المنطقة - وذكر الة الطنبور ) والقصيدة مهمة للباحث حيث يذكر الشاعر اسماء الحيوانات التي صادفها في رحلة الصيد من حلب الى منطقة الجومة ( عفرين ) – والحيوانات هي كالتالي : (القبج – الدراج – السكبج –الباشق- الصقور – الشاهين – الفهد – الباز –الكراكي – الغطراف-الحبارى-النمس-الحجل-النعام – الظباء- الغزال- الاسد - )- ويذكر ابن العديم : وأخبرني من اثق به من الحلبيين -انَه ولي عملا بشيح الحديد( قرية شية ) وأنه لا يوجد بها عقرب اصلا - - وأن الرجل من اهل شيح الحديد - اذا غسل ثوبه في مائها ثم خرج الى موضع اخر –فوضع على ثوبه ماء وعصر - فشربه من لدغته عقرب - بريء من وقته وإن قطر منه على عقرب ماتت في الحالة الراهنة - - - وشيح الحديد قرية كبيرة لها كورة وفيها وال وديوان وهي في طرف العمق من اعمال انطاكية - وهي اليوم من اعمال حلب مضافة الى حارم وبها كان مقام –يوسف بن اسباط – رحمة الله عليه - ويذكر كذلك في باب ديلوك (عينتاب ) ان مقام داوود عليه السلام كان بها - وأنه جهز الجيش متها الى قورس( النبي هوري) فقتل فيه – اوريا بن حنان - (ومنها زيارة حنان التي دفن فيها قرب – قرية ماشعلة ) -وقد خربت المدينة والقلعة - و ذكر كذلك اخبار بعض المعارك مع الروم في بلدة (سروج) - اما بالنسبة لكفر سفرة - - فقد ورد انها كانت مزرعة لسيف الدولة الحمداني : حيث يذكر االمؤرخ ابن العديم : وكان سبف الدولة علي بن حمدان - قبض املاك جده سعيد - -وهي مزرعة تعرف بكفر صفرة من كورة – قورس( النبي هوري) - - و في كتاب - تاريخ حلب – لمؤلفه المؤرخ – العظيمي الحلبي -توفي عام 1161 – ورد ذكر -( تل عفرين - حصن قيبار -وبير زاحل kurzêlê)– اما ابن العديم -الذي كان من نفس الفترة تقريبا – فقد تكلم بتفصيل اكثر : عن اعزاز مثلا = ان قلعتها كانت مبنية من الطين فعمَرها الملك – الظاهر غازي ابن صلاح الدين الايوبي - ( رحمه الله )بالحجر-فصارت من احصن الفلاع ومدينتها من احسن البقاع وكانت تعرف في صدر الاسلام – بتل عزاز - ملاحظة اخيرة –معظم كتب التاريخ منذ اكثر من 1000 عام تذكر اسماء غالبية القرى في محيط جبل الاكراد كما هي –دون ان تذكر اسماء لقرى في حضن الجبل ---والاستنتاج بالنسبة لي :ان حضن الجبل لم يكن مسكونا لكثافة الغابات – وانعدام الطرق الى الداخل – حيوانات مفترسة - او اسباب اخرى مجهولة معاني اسماء بعض القرى من القواميس : Gaze = العالية - - يقول الكرد gaz u bêlan êd bilind = الجبال والمرتفعات العالية كفير = تصغير كفر جما = chema = النهر افراز = الطريق الصاعدة فيركان =vergi = = ضريبة ( هل كانت منطقة حدودية جمركية ) كاخر = ويلفظها البعض ايكي اخر - ومن معلوماتي koxer= بعض انواع العنب - - ويقول الكرد ker ê koxe= الحمار الذي ينقل الزبل - -سيمالكا = القرية من ثلاث بيوت جومزنا = العصا من شجر البلوط جوبانا = الراعي قزلباشا = ذوي القبعات الحمر ( تركي ) كمرشا = ذوي القبعات السود موسكى = تصغير موسى كاوندة = سمير ونديم الامراء الكثير من القرى لم اتعرض لمعانيها - لعدم معرفتي الوثيقة باللغة التركية - وكذلك لأن بعض المسميات تحتمل العديد من المعاني كلمتي الاخيرة : رغم محاولتي الاجابة عن بعض الاسئلة - الا ان الهدف الاكبر هو طرح الاسئلة المتعلقة بمعاني اسماء القرى- - والسعي والمحاولة لايجاد الاجابات المقنعة - المبنية على المنطق ووثائق التاريخ واشكر مسبقا كل من يتمكن من الاضافة - بقلم : Farhad Naasan

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

إسمك :
المدينة :
عنوان التعليق :
التعليق :


 
 |    مشاهدة  ( 1 )   | 
http://www.tirejafrin.com/index.php?page=category&category_id=204&lang=ar&lang=ar